عزيزي الزائر,,
يشرفنا أن تنضم الينا, فقط أضغط زر "تسجيل" وضع بياناتك للمشاركه في المنتدى

بمجرد تسجيلك في المنتدى ستحصل على الكثير من الأشياء مثل:

*
*وصول الى جميع النوادي الخاصة للأعضاء
*قدرة المشاركة بأضافة مواضيع أو ردود أو حتى طلبات
*والمزيد...

أضغط هنا للتسجيل

أو أذا كنت عضواً لدينا, أذهب لتسجيل الدخول

"أدارة منتديات سونيك القنفذ"


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخولمكتبة الصوربحـثالمجموعاتس .و .ج

شاطر | 
 

 ابنائنا وقطط الشوارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sonic speedr
حصل على (5) زمردة
حصل على (5) زمردة


عدد المساهمات : 531
العمر : 23
مستوى الشخصية :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 05/10/2009
السٌّمعَة : 44
ذكر


مُساهمةموضوع: ابنائنا وقطط الشوارع   السبت مارس 12, 2011 12:25 am

رأيت بالأمس منظرا حزينا
قطة منزل (شيرازية) تائهة عن منزلها
كانت تدور هائمة بالشوارع
لا تدري كيف تلتقط اللقمة، ولا تعرف كيف تتوقى ضربات الغدر من قطط الشوارع، ولا تعرف هل تسير أم تقف أن تختبئ من عجلات السيارات ...
لا تدري هل تهرب من شارعها لشارع آخر ولو أن الشوارع تتشابه في عينيها، فكلها مناطق مظلمة تجهلها مليئة بالخوف والظلم والقهر
وهي لم تتعود إلا على العز والراحة والدلال، ولم تتعود أن تحل مشاكلها بنفسها...
إنها تغرق وسط محيط تجهله...
وتحاول التقدم، والسير مثل القطط الأخرى، ولكنها تفشل...
وتهجم عليها القطط من كل جانب، بأنيابها وأطماعها
وتدمي جراحها وتهدر كرامتها...
وهي تمؤ باحثة عمن كان يحميها، ويدللها، ويضع اللقمة في فمها، ويحملها على كفوف الراحة ...
وسالت دمائها، وأصيبت برضوض وكسور، وفقئت عينها، وهتك سترها، وشعرت بأن الموت قريب منها ...
كل ذلك ...
لأنها كانت تعيش كما يعيش أبنائنا وبناتنا، في دلال ما له آخر،
وفي بعد عما يحدث حقيقة على أرض الواقع ...
لقد خلقنا منهم أجيالا من الشباب الواهن المترهل الكسول، الذي يعجز عن مواجهة الحياة والواقع ...
وقد تعاون على ذلك، الآباء والأمهات، والمجتمع، والدولة...
كلنا خلقتا من شبابنا، قطط ناعمة متنعمة كسولة...
لا تستطيع مواجهة الحياة ...
يصل الشاب منهم لسن متأخرة من عمره وهو لا يعرف كيف يكسب القرش لو فقد معيله
ويصل به العمر لمنتصفه وهو يجهل كيف يتعامل مع المجتمع
ويتزوج وهو لم يجرب كيف يكون إنسانا مسئولا ...
شبابنا بحاجة لبلد ليس بها هذا الكم الهائل من الأجانب الذين يسرقون حياة شعبنا.
وعندها سيتمكن الطالب منهم من العمل في أوقات فراغه وبالساعة في مطعم أو محل تجارة أو حتى في غسل السيارات.
وذلك ببساطة لأن صاحب العمل سيضطر في عدم وجود العمالة الرخيصة إلى أن يتعاقد مع الشباب السعودي، حتى ولو كانوا في سن الدراسة، وبالساعة، وبأجور مغرية.
وبذلك نرحمهم من أن يكونوا كالقطط المتينة الناعمة، التي تموت لو خرجت من بيتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابنائنا وقطط الشوارع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منوعات :: نادي العام-
انتقل الى: